19 نوفمبر 2019, 8:30 ص

السفيرة الهولندية تؤكد دعم بلادها للمرحلة الانتقالية

قالت سفيرة مملكة هولندا لدى السودان كارين بوفين الإثنين، إن بلادها تسعى للانضمام إلى مجموعة “أصدقاء السودان” والمشاركة في مؤتمر المانحين المزمع عقده في أبريل المقبل، من أجل تقديم الدعم المطلوب للسودان.

 

والتقت وزيرة الخارجية أسماء محمد عبدالله، بمكتبها السفيرة الهولندية، وبحث اللقاء العلاقات الثنائية بين الدولتين وسبل دعم هولندا للسودان خلال الفترة الانتقالية.

 

وهنأت كارين بوفين الوزيرة بمناسبة توليها منصبها، مؤكدة دعم بلادها للسودان في هذه الفترة الانتقالية ووضع أطر جديدة للتعاون بين البلدين ، مشيدة بانفتاح السودان على المجتمع الدولي.

 

وأكدت سفيرة هولندا دعم هولندا للسودان من أجل تحقيق التنمية المستدامة، وكذلك دعم مجهودات السلام في السودان، معبرة عن رغبة عدد من الشركات الهولندية في الاستثمار في مختلف المجالات، وكذلك زيادة الفرص التدريبية وتمكين المرأة.

 

من جانبها قدمت وزيرة الخارجية أسماء شرحاً عن التطورات السياسية في البلاد، وأولويات الحكومة الانتقالية والمتمثلة في تحقيق السلام والنماء الاقتصادي.

 

وقالت أسماء إن السودان يتطلع إلى تدفق مزيد من الاستثمارات الهولندية في السودان، وتقديم ما يمكن لدعم الاقتصاد السوداني وتعزيز الشراكة بين البلدين.