25 نوفمبر 2019, 12:23 م

وزير الري يوجه باتباع الأسلوب الهندسي في إدارة مياه الري

حدد وزير الري، البروفسير ياسر عباس، السبل الكفيلة لعودة الري بمشروع الجزيرة لسيرته الأولى، عبر خارطة طريق تحدد أسباب التدهور بالتشخيص العلمي والصادق لمشكلة الري بمشروع الجزيرة. وأقر بأن أداء مكونات الري أقل من الطموح مما انعكس على الإنتاج.

وخاطب الوزير الأحد بجامعة الجزيرة بمدني، الجلسة الافتتاحية للورشة العلمية حول الري بمشروع الجزيرة، بمشاركة لفيف من المختصين بهيئة البحوث الزراعية ومشروع الجزيرة والري والمهندسين الزراعيين.

وشدد على ضرورة الالتزام بالعلمية والمؤسسية والقوانين والتشريعات التي تحكم العلاقات في إدارة عمليات الري، ودعا لتهيئة منظومة الري بصورة علمية واتباع الأسلوب الهندسي في إدارة مياه الري، إضافة لإعلاء قيم الجدية والعمل الدءوب والالتزام بخارطة قنوات الري في الأقسام الزراعية بالمشروع.

وأوضح المهندس عثمان سمساعة، محافظ مشروع الجزيرة، أن المشروع في أمس الحاجة لتأهيل منظومة الري ومراجعة صيغ التمويل وتقييم قانون مشروع الجزيرة للعام 2005، إضافة لتقييم تجارب الري التي تم تطبيقها في المشروع.

ودعا لضرورة اصطفاف كل الشركات والدولة بأجهزتها المختلفة والبنك المركزي والبنك الزراعي، للنهوض بمشروع الجزيرة وتعظيم الإنتاج والإنتاجية. وضرورة استيعاب إسقاطات سد النهضة في توفير المياه على مدار العام في تغيير التركيبة المحصولية وإمكانية إدخال محاصيل جديدة كقصب السكر بمشروع الجزيرة.