28 نوفمبر 2019, 11:31 ص

الخرطوم وجوبا تتفقان على تمديد اتفاقية نقل النفط حتى 2022

اتفق السودان وجنوب السودان على تمديد الاتفاقية الخاصة بنقل النفط حتى العام 2022م، مع التفاهم على إعادة تشغيل حقل (سارجاث).
وقال وكيل وزارة الطاقة والتعدين حامد سليمان حامد لـ(سودان تربيون)، إن المباحثات ناقشت تجديد الاتفاقية الخاصة بنقل نفط الجنوب عبر الموانئ السودانية إلى جانب إعادة تشغيل حقل ثارجاث.
وأضاف: “توصلنا إلى تفاهمات كبيرة بالاتفاق على تمديد الاتفاقية الخاصة بنقل الخام حتى مارس 2022”.
ووصل الوفد الجنوبي برئاسة وكيل وزارة النفط بدولة الجنوب الخرطوم يوم الاثنين الماضي. وانخرط الطرفان في اجتماعات استمرت حتى مساء أمس، انتهت بتوقيع محضر الاتفاق.
ووقع عن الجانب السوداني وكيل وزارة الطاقة والتعدين حامد سليمان، فيما وقع عن دولة الجنوب نظيره ميان وول.
وبشأن تسوية الديون العالقة بين البلدين والبالغة 661 مليون دولار، قال سليمان إن كل طرف سيعود لمناقشة الأمر بعد تفاهمات مع حكومتي البلدين على أن يُعقد اجتماع خلال الأسبوع المقبل بالخرطوم أو جوبا، وتابع: “طلبنا من حكومة الجنوب دخول المتبقي في الحسابات العينية”. وأشار سليمان إلى أن رؤية دولة الجنوب هي سداد تكلفة ما تزود به السودان أو حسابه بالرسوم التي يدفعها الجنوب لنقل النفط والبالغة 15 دولاراً للبرميل، وأردف: “لا بد من الوصول لاتفاق بشأن طريقة السداد قبل نهاية ديسمبر”.
وبشأن تسوية الديون العالقة بين البلدين، قال وكيل وزارة النفط بدولة الجنوب ميان وول، لـ(سودان تربيون)، إن جوبا سددت 2.4 مليار دولار، وإنه سيتم سداد المتبقي حال استمرار الإنتاج النفطي من الحقول بما فيها حقل ثارجاث وحتى أجل تمديد الاتفاق في العام 2022م.