3 ديسمبر 2019, 8:25 ص

عرمان يطالب برفع السودان من قائمة الإرهاب

طالب نائب رئيس الحركة الشعبية شمال ياسر سعيد عرمان الإثنين، المجتمع الدولي برفع العقوبات عن السودان، وإزالة اسمه من قائمة الدول الراعية للإرهاب، داعيا المجلس السيادي والوزراء، لتكوين لجان تحقيق في أحداث بورتسودان ومنطقة كجبار.

 

وأوضح عرمان خلال مؤتمر صحفي عقده بوكالة السودان للأنباء، عقب عودته من جوبا الإثنين، بأنهم جزء كبير من الحرية والتغيير، مبيناً أنهم سيدعمون بقوة كل القرارات التي تصب في مصلحة البلاد، مرحبا بمن وصفهم بالإسلاميين الشرفاء، الذين قال إنهم لم يرتكبوا جرماً في حق الشعب السوداني.

 

وقال نائب رئيس الحركة الشعبية  لتحرير السودان شمال ياسر عرمان: “إن السودان الآن سيمضي في طريق جديد وهو أمر مهم للشعب السوداني ولصنع السلام الذي يحتاج لاجهزة اعلام فاعلة وصادقة تنقل المعلومة وتعمل على تعبئة الشعب السوداني”.

 

وبشر  عرمان في حديثه بأن الجولات القادمة في جوبا ستصل إلى سلام وبناء السودان الجديد، مشددا في ذات الوقت على ضرورة الاهتمام بالمرأة الريفية ووقف الحرب وإعطاء المظلومين في الفترات السابقة، وأن تعود لهم حقوقهم وينعموا بالعيش الكريم.

 

من جهته رحب الأمين العام للحركة الشعبية، إسماعيل خميس جلاب، بالتغيير  ، مؤكداً أنهم دعاة سلام ونبذ الحرب وبناء دولة المواطنة وتحقيق العدالة في وقت دعا فيه حركات الكفاح المسلح، أن تلحق بركب السلام وتحقيق الرفاهية والعدالة للشعب السوداني.

 

وأوضح  جلاب نهم مع وحدة السودان الجديد ، مؤكدا إن الجولة القادمة لن تنفض إلا بتحقيق السلام او التوقيع على اتفاقية سلام ، مؤكدا أهمية الاتفاق على القضايا التي ستتم مناقشتها قي التفاوض، مشيرا الى ان التفاوض لا يعزل أي طرف ، مبينا اهتمامهم بشريحة النازحين واللاجئين الذي يمثلون اكثر الشرائح التي عانت في السودان