5 ديسمبر 2019, 8:29 ص

مسؤول أمريكي يثني على جهود الحكومة في مكافحة الإرهاب

أثنى السفير الأمريكي المتجول المعني بمكافحة الإرهاب، السفير ناثان سيلز الأربعاء، على الخطوات التي اتخذتها الحكومة مؤخراً في مجال تحقيق السلام ومكافحة الإرهاب وفتح المسارات، ونقل لرئيس الوزراء دكتور عبدالله حمدوك، أهم الخطوات الإجرائية اللازمة لإسقاط اسم السودان من اللائحة.

 

وأكد ناثان خلال اجتماع مع رئيس الوزراء السوداني د. عبدالله حمدوك، التزام الولايات المتحدة بدعم الحكومة الانتقالية والتزامها بإسقاط اسم السودان من لائحة الدول الراعية للإرهاب.

 

وقدم حمدوك شرحاً للمسؤول الأمريكي للجهود التي تبذلها الحكومة الانتقالية لتحقيق السلام، والجهود التي ظل السودان يضطلع بها في مكافحة الإرهاب، بجانب الإصلاحات التشريعية التي أجرتها الحكومة مؤخراً، علاوة على فتح المسارات لتمرير المساعدات الإنسانية.

 

وابان رئيس الوزراء أن الشعب السوداني ظل يدفع ثمن ممارسات النظام السابق ، مناشداً بإسقاط اسم السودان من لائحة الدول الراعية للإرهاب، كما نادى بضرورة مخاطبة الأسباب الجذرية للإرهاب والتي يمثل الفقر أحد أهم دعائمها.

 

من جانبه ثمن السفير سيلز الخطوات التي اتخذتها الحكومة مؤخراً، محيياً جهودها لتحقيق السلام ومكافحة الإرهاب وفتح المسارات، وقدم شرحاً للخطوات الإجرائية اللازمة للإسقاط من اللائحة.