14 يناير 2020, 9:16 ص

غرب دارفور ويوناميد تبحثان دعم متضرري الجنينة

قدم والي غرب دارفور المكلف اللواء الركن عبدالخالق بدوي محمود تنويراً عن الجهود التي بذلت لتأمين مناطق الأحداث وتجمعات النازحين بمدينة الجنينة والمؤسسات في الولاية.

 

جاء ذلك خلال الاجتماع المشترك بين لجنة أمن الولاية واللجنة العليا لإغاثة المتضررين والمتأثرين من أحداث الجنينة والبعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي اليوناميد في دارفور الذي عُقد بقاعة مجلس الوزراء في الجنينة.

 

وأكد الوالي أن حكومة الولاية قامت بحصر النازحين من معسكر كريندنق، مبيناً أن لجنة التحقيق المستقلة تواصل أعمالها باستقلالية وتتلقى الإفادات بحيادية، مشيدا باهتمام اليوناميد بالوضع الإنساني في الولاية.

 

من جانبه أبان السيد جيريمايا ماما بولو رئيس البعثة المشتركة أن الوفد وصل للولاية لتقديم واجب العزاء في الضحايا والمواساة للمتضررين من الأحداث التي شهدتها الولاية.

 

وقال ماما بولو إن الزيارة تهدف الى بحث إمكانية تقديم المساعدات مع حكومة الولاية، مشيراً الى الاهتمام مجلس الأمن الدولي بالوضع على الأرض.

 

هذا وقد وقف الوفد على الحالة العامة لمعسكر كريندنق ومدى الأضرار، كما عقد ماما بولو اجتماعاً مع وكالات الأمم المتحدة في الولاية والمكاتب التنسيقية للبعثة لتحديد شكل التدخل.