15 يناير 2020, 9:29 ص

البرهان يعلن عودة الحياة إلى طبيعتها بعد حسم التمرد

في مؤتمر صحفي مشترك لكل من الفريق أول عبد الفتاح عبدالرحمن برهان رئيس مجلس السيادة بجانب دكتور عبدالله حمدوك رئيس مجلس الوزراء في الساعات الأولى من صباح الأربعاء، أعلن الفريق أول عبد الفتاح البرهان أن جميع مقرات جهاز المخابرات العامة أصبحت تحت سيطرة القوات المسلحة.

 

كما أعلن الفريق أول عبدالفتاح البرهان أن المجال الجوى تم فتحه وأن الحياة عادت إلي طبيعتها، وأكد أن البلاد ستتصدى لأي محاولة لإجهاض الثورة والانقلاب عليها أو زعزعة الأمن والاستقرار، مضيفاً بأن القوات المسلحة لن تسمح بأي انقلاب على الشرعية الثورية، وأنه من العار أن تُرفع الأسلحة في وجه الشعب.

 

وأكد علي أن القوات النظامية ستظل متماسكة بكل مكوناتها صفاً واحداً لحماية الفترة الانتقالية إلي أن تبلغ مبتغاها.

 

من جانبه أشاد رئيس الوزراء  عبدالله حمدوك بجهود القوات المسلحة في حفظ الأمن، وأضاف بأن الأحداث التي شهدها الخرطوم، يوم الثلاثاء، قصد بها قطع الطريق على تطور الشعب ونمائه على حد وصفه.

 

 

وجاء المؤتمر الصحافي لقيادات الدولة عقب تمكن الجيش السوداني من السيطرة على جميع مقرات جهاز المخابرات العامة.