أخبار وادي النيل
المكتبة الصوتية

أولا” :- النشـــــأة والأهـــــداف

برزت الفكرة من خلال اجتماعات الوزيرين المختصين في السودان ومصر .. الأستاذ محمد خوجلي صالحين وزير الإعلام السوداني والسيد صفوت محمد الشريف الوزير المصري المقابل وقتها .. وفي ديسمبر من العام 1983م أي بعد شهور قليلة من اجتماعات الخرطوم التي طرحت خلالها فكرة إنشاء إذاعة وادي النيل كخدمة سودانية مصرية مشتركة تستهدف شعب وادي النيل اجتمعت اللجنة العليا للبرامج المعنية بالتخطيط لانطلاقة بث الإذاعة باسمها الجديد وأهدافها الجديدة في الفترة من 16ديسمبر _ 13ديسمبر1983م. … اقرأ المزيد

أعلن الفريق اول عبد الفتاح البرهان رئيس المجلس العسكري الانتقالي تعليق التفاوض مع تحالف قوى “الحرية والتغيير” لـ 72 ساعة، قائلا إن الثورة انحرفت عن السلمية اثر التصعيد على الأرض خلال الساعات الماضية .
وقال البرهان في بيان بثه التلفزيون القومي ليل الأربعاء إن المفاوضات مع قوى المعارضة خلصت الى توافق وسادها منطق عقلاني واتفاق على وقف التصعيد وتكوين لجان مشتركة لحماية موقع الاعتصام على أن ينحصر فقط أمام القيادة .
وأضاف ” رغم ذلك تطورت الأمور بشكل متصاعد، بإصدار قوى الحرية والتغيير جداولا بالتصعيد بالتزامن مع التفاوض، والاستفزاز المباشر والإساءة للقوات المسلحة والدعم السريع .
وشدد البيان علي عدم التحرش او الاستفزاز للقوات المسلحة وقوات الدعم السريع والأمن والشرطة مشيراً الي انها تعمل لحماية المعتصمين وحماية الأمن العام .
ووصف البرهان إغلاق الطرق بالتصرفات الغير مبررة مما أدى لحالة من الاختناق في الطرق، علاوة على تعليق مسار القطارات وتعثر نقل المؤن والامدادات الى الولايات .
وتابع “الخطاب العدائي خلق حالة من الفوضى العامة والانفلات الأمني وتسلل عناصر مسلحة الى موقع الاعتصام وحوله استهدفت القوات المسلحة والمعتصمين وهذا أدى الى انتفاء سلمية الثورة “.
ولفت رئيس المجلس الى أنه منعا لانزلاق البلاد نحو انفلات أمني تصعب السيطرة عليه تقرر “وقف التفاوض لمدة 72 ساعة حتى يتهيأ المناخ الملائم لإكمال الاتفاق مع إزالة المتاريس خارج نطاق الاعتصام وفتح خط السكة حديد لإمداد الولايات “.



اتفق الاجتماع المشترك بين المجلس العسكري وقوي إعلان الحرية والتغيير، علي كامل الصلاحيات لمجلس السيادة ومجلس الوزراء والمجلس التشريعي.
وقال عضو المجلس العسكرى الانتقالي الفريق ركن ياسر العطا فى المؤتمر الصحفى المشترك إن الطرفين اتفقا علي ثلاثة سنوات للفترة الانتقالية تخصص الستة أشهر الأولي للسلام ووقف الحرب.
كما اتفق الطرفان علي عضوية المجلس التشريعي من 300 عضواً منهم 67% لقوى إعلان الحرية والتغيير و33% للقوى الأخري غير الموقعة علي إعلان الحرية والتغيير.
وأضاف العطا أنه سيجري التوصل إلى اتفاق نهائي مع قوى إعلان الحرية والتغيير خلال 24 ساعة. وتابع أن المجلس العسكري، أعلن عن تشكيل لجنة للتحقيق “فيما تم من استهداف للمعتصمين مؤخرا”.
من جانبه أمّن مدني عباس مدني القيادي بقوى إعلان الحرية والتغيير على ما تم من اتفاق، وقال فى المؤتمر الصحفى المشترك إن الإجتماع ناقش قضايا أساسية ووصل الى اتفاقات مهمة فى مسألة هياكل الحكم ومستوياته الثلاثة، وأضاف إن مجلس السيادة سيتم تشكيله بالتوافق ما بين المجلس العسكرى وقوى إعلان الحرية والتغيير، ومجلس الوزراء يتم ترشيحه بواسطة قوى الحرية والتغيير.
وقال إنه تم أيضا الاتفاق على تكوين لجنة مشتركة للتصدى لأي محاولات تستهدف المعتصمين، كما تم الاتفاق على تكوين لجنة مشتركة لمتابعة سير العمل فى اللجنتين.
وأكد مدنى ان ما حدث مؤخراً فى ساحة الاعتصام نال ما يستحقه من اهتمام حتى لا يتكرر، كما أكد التزامهم بالسلمية حتى تحقيق الديمقراطية.




اتهم رئيسُ المجلس العسكرى الانتقالى الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان جهاتٍ وصفها بالمندسة تُطلق النارَ على المعتصمين.وقال البرهان فى تصريحاتٍ صحفية ان هناك جهات لم يعجبها ما تم التوصل إليه من اتفاقٍ ايجابى بين المجلس وقوى التغيير مؤخراً، وتعهد البرهان بالقبضِ على الجهات المسؤولة عن قتلِ الثوار والقواتِ المسلحة وتقديمها لمحاكماتٍ عادلة.
هذا وكان المجلسُ العسكرى الانتقالى قد أعلن أن ما جرى من أحداثٍ في ساحة الاعتصام بالخرطوم تقفُ خلفها جهات ومجموعات تتربصُ بالثورة.
وكشف المجلسُ العسكريُ الانتقالي أن هناك مندسين ومتفلتين يحملون السلاح يستهدفون القواتَ المسلحة والدعم السريع والقواتَ النظامية الأخرى والمعتصمين، من أجل إحداث بلبلةٍ وفتنة من خلال الاستهداف المستمر لقوات الشعب المسلحة.
وأكد رئيسُ الأركان المشتركة الفريق أول هاشم أحمد عبد المطلب في المؤتمر الصحفي الذي عقده قادة القوات المسلحة والدعم السريع بوزارة الدفاع، أن القوات المسلحة حريصةٌ على حمايةِ ثورة الشعب ولن تطلقَ رصاصةً واحدة على أبناءِ الشعب السوداني.
من جهته قال الناطق الرسمي باسم المجلس العسكري الانتقالي الفريق الركن شمس الدين كباشي إن تلك الدوائر انزعجت من التقدم الذي أُحرز في المفاوضاتِ بين المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية، واستغلت الوضعَ لإحداث فتنة بالبلاد من خلال إطلاق الشائعات لإيقاع الفتنة بين القوات المسلحة والدعم السريع من خلال استفزازات كبيرة تتعرضان لهما في مواقعهما.
وشدد على أن القوات المسلحة لن تسمح بالانفلاتات الأمنية، مجدداً تمسك المجلس باستمرارهِ في المفاوضات مع قوى إعلان الحرية والتغيير.




أصدرت قوى إعلان الحرية والتغيير بياناً حول أحداثِ العنف والاعتداءات التي شهدتها ساحة الإعتصام أمام القيادة العامة للقوات المسلحة ومناطق متفرقة من العاصمة مؤخراً.
ورفض البيانُ بقوةٍ وحزم ممارسات العنف ضد المدنيين أياً كان مصدرها، وقال إن الثورة التى استمرت سلميتها لخمسة أشهر هي قلعةُ سلام عاتية لا تستطيعُ محاولات بقايا النظام السابق وقوى الثورة المضادة المساس بها.
وأضاف أن ما حدث من عنفٍ هو محاولةٌ بائسة لاختراق ما أنجزته قوى الثورة في جبهة التفاوض والوصول لاتفاق حول تسليم مقاليد الحكم لسلطة انتقالية مدنية وفقاً لإعلان الحرية والتغيير.



دعا الخبير المصرفي، د. حامد الأمين، إلى اتخاذ قرارات اقتصادية تعادل في قوتها البيانات العسكرية، واشار إلى مجموعة من القضايا الاقتصادية المعقدة المتعلقة بتعارض وتناقض القوانين والضعف الإداري مع غياب الدراسات والمعلومات طوال الفترة الماضية وقلل الخبير الاقتصادي من جدوى الاعتماد على الجمارك والضرائب في رفد الخزينة العامة للدولة ،وأكد أن الاقتصاد حلقة مترابطة وليس خطاً مستقيماً وأكد على ضرورة الاهتمام بالزراعة، باعتبارها المحرك للصناعة والمشغل للقوى البشرية، كما أن الاهتمام بها يدفع بحركة الصادر ويعظم النشاط المالي والاستثماري، وبالتالي ينعكس على قوة العملة الوطنية
وأشار إلى أن الاهتمام سينعكس على مستوى الخدمات التي تقدم للمواطن. ودعا الحكومة إلى مراجعة كل القوانين التي ترتبط بالاقتصاد، ويشمل ذلك قوانين العمل المصرفي والاستثمار والأوراق المالية والتأمين وغيرها، بالإضافة لمراجعة المستويات الإدارية والنظم التي تحكم وضع السياسات المالية والنقدية، على حد سواء،
كذلك دعا لاستقلالية البنك المركزي عن رئاسة الجمهورية، وعمل دراسات استكشافية شاملة لكل مؤسسات القطاع الاقتصادي



تسلم الاتحاد السوداني لكرة القدم تعميما من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) يعلن فيه انعقاد الجمعية العمومية للاتحاد الأفريقي يوم 18 يوليو القادم، وذلك لانتخاب أعضاء المكتب التنفيذي من المناطق الست بالقارة السمراء، وحدد يوم 31 مايو الحالي موعداً أخيراً لاستلام المقترحات




تلقى الاتحاد السوداني لكرة القدم تعميما صادر من الاتحاد العربي يوضح فيه الالتزام بتسمية أبطال دوري 2018-2019م للمشاركة في النسخة القادمة من البطولة العربية لموسم 2019-2020م.

وحدد يوم 23 يوليو لإجراء القرعة للمرحلة الأولى، التي ستنطلق في أغسطس المقبل، وأفاد التعميم أن النسخة القادمة سيطلق عليه (كأس الملك محمد السادس)، وكانت النسخة السابقة قد حملت اسم الشيخ زايد.



جددت وزارة الخارجية، التزام السودان بالمواثيق والعهود الدولية التي تحكم العلاقات بين الدول وتمثيلها، وتعهدت بحماية وتأمين البعثات الدبلوماسية وأعضائها، وطالبتهم في المقابل الالتزام بواجباتهم امتثالاً للاتفاقيات والعهود والممارسة الدبلوماسية المتبعة دولياً.
والتقت وكيلة وزارة الخارجية بالإنابة، السفيرة إلهام إبراهيم، برؤساء بعثات الدول الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية وكندا المعتمدين بالخرطوم. وتقدمت السفيرة بالشكر لرؤساء تلك البعثات على اهتمامهم وانشغالهم بالتطورات السياسية في البلاد والارتياح الذي وجده التغيير من دولهم، وثمنت دور الشركاء في دعم جهود الاتحاد الأفريقي للعملية السياسية في البلاد.



نفى المجلس العسكري الانتقالي يوم الأحد، وجود أي محاولات لفض الاعتصام أمام القيادة العامة بالقوة، وأكد أن ما راج في عدد من وسائط التواصل عار من الصحة، لكنه قطع بأن ما يحدث خارج منطقة الاعتصام سيجد من الجهات المختصة الحسم اللازم.وقال المجلس في تعميم صحفي للمعتصمين والمواطنين، إن ما تردد في عدد من وسائط التواصل ووسائل الإعلام بأن هنالك محاولات لفض الاعتصام بالقوة من جانب القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى، عار من الصحة تماماً، وتابع “قد ظل المجلس العسكري يكرر أنه لا فض للاعتصام بالقوة”، أما ما يحدث خارج منطقة الاعتصام فذلك شأن آخر يستوجب الحسم.
وأشار التعميم إلى ما قامت به مجموعات بقفل جزء كبير من شارع النيل وبعض الطرق الأخرى، مؤكداً على أن هذا الأمر مرفوض تماماً ويُحدث نوعاً من الفوضى والمضايقات، وحذّر التعميم بأن هذا الأمر سيجد من الجهات المختصة الحسم اللازم تطبيعاً لحياة المواطنين وحفاظاً على أمنهم وسلامتهم



أكد وكيل وزارة الزراعة والغابات الاتحادي( الاستاذ بابكر عثمان) توفر المواد البترولية للموسم الزراعي منوهاً بأنه سيتم توزيعها للولايات تحت إجراءات وتدابير صارمة موجهاً بالتوسع في زراعة محاصيل الصادر من أجل تحقيق الأمن الغذائي
وشهدت مدينة الأبيض حاضرة ولاية شمال كردفان انعقاد الملتقى التشاوري لولايات كردفان الكبرى للموسم الزراعي للعام 2019، بمشاركة خبراء من المركز وولايات كردفان والمصارف والشركات والشرطة والأمن
ودعا الوكيل إلى تسريع الخطى لتأمين احتياجات الموسم في وقت مبكر وأكد أهمية توطين التقاوى واشار وكيل وزارة الزراعة والغابات الاتحادي إلى أهمية إنشاء صندوق لنقل التقانة والإرشاد الزراعي مؤكدا ضرورة ربط التمويل بالتقانة مشدداً على ضرورة استرجاع أصول وزارات الإنتاج والموارد الاقتصادية من جانبه كشف مدير عام وزارة الإنتاج والموارد الاقتصادية بشمال كردفان( الاستاذ طارق أمين أبو البشر) أن وزارته قطعت شوطاً كبيراً في التحضير للموسم، من خلال تحديد مراكز التنمية المتكاملة بالولاية، وصيانة الجرارات، إضافة إلى توفير مدخلات الإنتاج.



قطع وكيل وزارة الثروة الحيوانية والسمكية والمراعي الدكتور احمد محمود شيخ الدين انسياب الصادر بصورة ممتازة خلال الفترة وقال انها بلغت في الربع الاول للعام الحالي ٢٠١٩ م اكثر من (٢ ) مليون راس من الماشية و(٥ ) الف طن من اللحوم . واضاف الوكيل علما اننا في بداية موسم الهدي ونتوقع ان تبلغ في نهاية الموسم اكثر من( ٦ )مليون راس من الماشية و(٣٠) الف طن من صادرات اللحوم المذبوحة




أكد وكيل وزارة الزراعة والغابات الاتحادي( الاستاذ بابكر عثمان) توفر المواد البترولية للموسم الزراعي منوهاً بأنه سيتم توزيعها للولايات تحت إجراءات وتدابير صارمة موجهاً بالتوسع في زراعة محاصيل الصادر من أجل تحقيق الأمن الغذائي وشهدت مدينة الأبيض حاضرة ولاية شمال كردفان انعقاد الملتقى التشاوري لولايات كردفان الكبرى للموسم الزراعي للعام 2019، بمشاركة خبراء من المركز وولايات كردفان والمصارف والشركات والشرطة والأمن ودعا الوكيل إلى تسريع الخطى لتأمين احتياجات الموسم في وقت مبكر وأكد أهمية توطين التقاوى واشار وكيل وزارة الزراعة والغابات الاتحادي إلى أهمية إنشاء صندوق لنقل التقانة والإرشاد الزراعي مؤكدا ضرورة ربط التمويل بالتقانة مشدداً على ضرورة استرجاع أصول وزارات الإنتاج والموارد الاقتصادية
من جانبه كشف مدير عام وزارة الإنتاج والموارد الاقتصادية بشمال كردفان( الاستاذ طارق أمين أبو البشر) أن وزارته قطعت شوطاً كبيراً في التحضير للموسم، من خلال تحديد مراكز التنمية المتكاملة بالولاية، وصيانة الجرارات، إضافة إلى توفير مدخلات الإنتاج.




اوضح الدكتور عبدالعظيم عباس طيفور رئيس دائرة الزراعة والغابات والري بولاية نهر النيل ان مساحة العروة الشتوية والتي تمت زراعتها بلغت (٤٥٠) ألف فدان فيما كانت العام السابق (٣٦٠)ألف فدان وقال عبد العظيم إن حصاد العروة الشتوية بالولاية ُيولى باهتمام كبير مشيرا الي ان نسبة حصاد لمحاصيل بلغت ١٠٠٪ ماعدا محصول البصل الذي يستمر حصاده حتي نهاية مايو الجاري وأكد على أن المساحات التى تمت زراعتها بمحصول القمح بالولاية بلغت (٥١) الف فدان وتم حصاده بنسبة ١٠٠٪ بمعدل إنتاجية بلغت ثلاثة عشر جوالا للفدان.




قال اتحاد كرة القدم السوداني إنه تلقى موافقة مبدأية لخوض المنتخب الأولمبي مباراتين وديتين خارج البلاد وذلك قبل مواجهة نظيره النيجيري الأسبوع الأول من يونيو المقبل في تصفيات المرحلة الأخيرة المؤهلة لأولمبياد طوكيو 2020.وأضاف شداد أن المباراتين ضد منتخب جمهورية الكونغو سوف تلعبان في 26 و30 مايو الجاري
يذكر أن مباراة منتخب السودان الأولمبي الأولى، ضد نظيره النيجيري سوف تلعب يوم فى السابع من يونيو المقبل بالخرطوم، بينما ستقام المباراة الثانية بعد أقل من أسبوع.




دشن والي ولاية كسلا المكلف اللواء ركن محمود بابكر همد بالأستاد الاولمبي بكسلا المعدات الرياضية المقدمة من شركة بروق للاستثمار لقطاعي الشباب والناشئين
وثمن همد جهود الادارة العامة للشباب والرياضة على الدعم المقدم والاهتمام بقطاعات الشباب والناشئين معلنا أن استاد كسلا الأولمبي سيكون الواجهة لاقامة انشطة الشباب والناشئين بالولاية، داعيا ادارة الشباب والرياضة لتولي امر ادارة ملاعب الخماسيات وتشغيلها لضمان استمرارية المناشط فيها إلى جانب تبني المبادرات المجتمعية عبر الشباب والناشئين، مؤكدا دعم الولاية ومساندتها لكافة المبادرات التي تخدم المجتمع
من جانبه عبر مدير الادارة العامة للشباب والرياضة المهندس آدم جرنوس عن تقديره لكافة الجهات التي ساهمت في دعم المجال الرياضي بالولاية وقال إن تفوق الولاية ومشاركاتها في المحافل القومية والاقليمية والدولية في مختلف المناشط الرياضية يؤكد الاهتمام بهذه المناشط وقدم عددا من المطالب التي من شأنها الارتقاء بقطاع الشباب والناشئين والاتحادات الرياضية المختلفة إلى جانب تخصيص الأستاد الأولمبي للمناشط الشبابية والناشئين.



تلقى رئيس المجلس العسكري الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان عبدالرحمن الأربعاء اتصالا هاتفيا من نائب وزير الخارجية الأمريكي جون سوليفان .وأعرب البرهان خلال الاتصال الهاتفي عن شكر السودان وتقديره لاهتمام الولايات المتحدة الأمريكية ومتابعتها للشأن السوداني، مؤكدا حرص المجلس على التواصل معها عبر بعثتها الدبلوماسية بالخرطوم.
وقدم رئيس المجلس تنويرا لنائب وزير الخارجية الأمريكي حول مجمل الأوضاع بالبلاد وإنحياز القوات المسلحة لإرادة وخيار الشعب السوداني تحقيقا لشعارات الثورة في الحرية والعدل والمساواة.
واشار البرهان الى تواصل المجلس مع القوى السياسية للانتقال السلس نحو الديمقراطية في أقرب وقت ممكن، بعد انقضاء الفترة الانتقالية التي يرى المجلس ان لا تتجاوز العامين.
وأبلغ رئيس المجلس العسكري نائب وزير الخارجية الإمريكي أن دور القوات المسلحة هو تعزيز الأمن ودعم خيارات الشعب وثورته السلمية.
من جانبه أكد نائب وزير الخارجية الأمريكي وقوف الولايات المتحدة ودعمها لجهود تحقيق الاستقرار السياسي بالسودان، داعيا الى تجنب العنف والعمل على تجاوز الخلافات بين كافة الأطراف السياسية.
وعبر جون سوليفان عن اهتمامه ومتابعته اللصيقة للشأن السوداني ، معربا عن تقدير الولايات المتحدة لما تم في السودان، مؤكدا تطلعه لزيارة السودان في وقت قريب



التقى رئيس المجلس العسكري الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان عبد الرحمن بالخرطوم بمبعوث الاتحاد الإفريقي للسودان محمد الحسن.وقال المبعوث الإفريقي في تصريح صحفي إن اللقاء يأتي في إطار مهمته القائمة على قرار مجلس السلم والأمن بالاتحاد الإفريقي، الداعي لأن يقوم رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي بتشجيع الأطراف السياسية بالسودان، وعلى رأسها المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير للوصول إلى اتفاق جامع يؤسس لمرحلة انتقالية يتولى فيها المدنيون السلطة.
وأوضح محمد الحسن أن دور الاتحاد الإفريقي هو جمع شمل المنظومة الدولية بما فيها الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والترويكا، حول موقف مفوضية الاتحاد الإفريقي دون تطوير مسار موازٍ له.
وأضاف المبعوث الإفريقي أنه سيواصل جهوده بعد تقديمه للتقرير المرحلي ابتداءً من الأسبوع المقبل.



التقى الناطق الرسمي باسم المجلس العسكري الانتقالي عضو اللجنة السياسية بالمجلس الفريق الركن شمس الدين كباشي بالخرطوم بـ نيكولاس هيثوم مبعوث الأمم المتحدة لدعم جهود الاتحاد الإفريقي بالسودان.
وأوضح هيثوم في تصريح صحفي أن اللقاء تناول الوضع السياسي الراهن بالسودان والسبل الكفيلة للانتقال إلى نظام حكم ديمقراطي بالسودان.
وأكد مبعوث الأمم المتحدة دعم الأمم المتحدة لجهود الاتحاد الإفريقي لمساعدة السودانيين للتوصل إلى اتفاق سياسي، وإيجاد حلول على المدى الطويل للمشاكل الاقتصادية التي يعاني منها السودان بمشاركة المجتمع الدولي.
وقال هيثوم إن الناطق الرسمي باسم المجلس العسكري الانتقالي أكد له أن المجلس سيظل في حوار دائم مع القوى السياسية لتجاوز التحديات السياسية الراهنة.



استعرضت اللجنة السياسية للمجلس العسكري الانتقالي نتائج المفاوضات مع قوى إعلان الحرية والتغيير التي كان آخرها رد المجلس العسكري الانتقالي على الوثيقة التي قدمتها قوى الحرية والتغيير.
وأوضحت اللجنة أنها ستلتقي بقوى الحرية والتغيير للتواصل والتفاوض معها للوصول إلى توافق سياسي واجتماعي يخرج البلاد من وهدتها، ويرسي لنظام ديمقراطي يقود لانتخابات حرة ونزيهة. جاء ذلك خلال اللقاء التفاكري الذي عقدته اللجنة السياسية للمجلس العسكري الانتقالي بالأحزاب والقوى السياسية، والكيانات والحركات والأفراد حول الرؤى المتعلقة بترتيبات الفترة الانتقالية الأربعاء بقاعة الصداقة بالخرطوم.
وقال عضو المجلس العسكري الانتقالي الفريق ركن ياسر العطا إن المجلس تسلم ١٧٧ رؤية مكتوبة ورأيا في داخلها جوهر الوطنية والغيرة وفي محتواها مستقبل مشرق للوطن، مؤكدا أنه لا بد من التواصل مع كافة المكونات السياسية للوصول إلى حل.
وأضاف ياسر العطا أن المجلس يرى أن شقة الخلاف بسيطة وبقليل من الصبر والروح الوطنية يمكن أن نمضي إلى بر الأمان بمناقشة بعض الخلافات، لافتا إلى أن المجلس سيجلس مع قوى إعلان الحرية لمناقشة ملاحظاتها حول وثيقتها ومناقشة رؤية المجلس للوصول إلى توافق.




أكد تجمع إعلان قوى الحرية والتغيير عدم التراجع عن مطلب نقل السلطة للمدنيين.
وقال القيادي بالتجمع المهندس خالد عمر يوسف في المؤتمر الصحفي الذي بالخرطوم أن إعلان قوى الحرية والتغيير سيواصل التعبئة والتصعيد من خلال الاعتصام والعصيان المدني حتى يتم نقل السلطة للمدنيين.وأضاف خالد عمر أنه مع التفاوض المباشر وبشكل جاد مع قضايا الوثيقة، وتابع “نحن غير راغبين في الدخول في مناورات سياسية واتهم المجلس باستخدام الأساليب القديمة في المحافظة على السلطة”، مبينًا أن رد المجلس على الوثيقة الدستورية جاء مخيبا للآمال.
من جانبه أوضح القيادي بالتجمع مدني عباس مدني أن أي حديث عن انتخابات مبكرة محاولة لشرعنة النظام القديم وتقود لما لا يحمد عقباه.
وحول الحوار المدني المدني أبان مدني عباس أن الحوار مع الآخرين سيتواصل ولا يمكن استبدال الإقصاء بالإقصاء، مؤكدا تجاوز قوى إعلان الحرية والتغيير لخلافاتها.
واشار مدني عباس إلى مناشدة قوى الحرية والتغيير لحركتي عبد العزيز الحلو وعبد الواحد نور لأن تكونا جزءا من العملية، مبينًا أن هناك نقاط خلاف يمكن تجاوزها بالحوار المباشر.



بلغ صادر الثروة الحيوانية في السودان خلال الربع الأول من العام 2019 أكثر من 2 مليون رأس من الماشية و5 آلاف طن من اللحوم، وأكدت وزارة الثروة الحيوانية والسمكية والمراعي، انسياب الصادر بصورة ممتازة خلال هذه الفترة.وتوقع وكيل وزارة الثروة الحيوانية والسمكية والمراعي، أحمد محمود شيخ الدين، أن يبلغ صادر الماشية في نهاية الموسم أكثر من 6 ملايين رأس من الماشية، و30 ألف طن من صادرات اللحوم المذبوحة، مشيراً إلى بدء موسم الهدي.




تحسن الاداء المالي للوكالة الوطنية لتأمين وتمويل الصادرات حيث تم تجديد التأمين مع المؤسسة الاسلامية لتأمين الاستثمار وائتمان الصادرات وفق ما اكد الأستاذ أحمد حمور مدير الوكالة حيث تمت مخاطبة المؤسسة و تجديد الاتفاقية التي ستنتهي بنهاية العام الجاري 2019. واضاف أنه تحققت نتائج جيدة في الاداء المالي في العام 2018 وزاد الدخل بنسبة 32% مقارنة بالعام 2017 وعزا حمور الزيادة إلى زيادة رأس مال الوكالة وزيادة العائد من محفظة الصمغ العربي وزيادة العائد من التأمين وأشار إلى ربط الوكالة بنظام الصادر ببنك السودان والفوائد التي تعود منه والتي تتمثل في وقوف الادارة على موقف الشحنات وحصائل الصادر وعقود الصادر
واعرب عن امله أن يتم تحديث الموقع الشبكي للوكالة خلال هذا العام ونوه إلى أنه في العام 2018 تم التوقيع على اتفاقيات مع ثلاث شركات وطنية كمعيد للتأمين بالاضافة إلى الدورات التدريبية التي نظمتها الوكالة داخل وخاج السودان للعاملين فيها .



اختتمت  بملعب نيفاشا بالجريف غرب فعاليات المرحلة الأولى من مشروع اكتشاف المواهب الذي استمر لمدة أسبوع ضمن برنامج أولمب آفريكا الذي نظمه مركز الصحافة، استهدف ٢٠٠ طفل من الجنسين، تم توزيعهم إلى اثني عشر منشطا رياضيا.
وأوضح الكابتن محمد عطا مدير مركز الصحافة أن الهدف من المشروع صقل موهبة هؤلاء الأطفال وتوجيهم حسب رغبتهم تجاه المنشط المعني والعمل على تطوير مهاراتهم الفنية عبر مدربين من الاتحادات الرياضية، مشيرا إلى أن المشروع الآن يندرج تحت اثني عشر منشطا رياضيا بما فيهم كرة القدم، لافتا إلى أن الخطوة وجدت نجاحا كبيرا وإقبالا واسعا من الشريحة المستهدفة وتعاونا كبيرا من الاتحادات الرياضية التي دعمت المشروع بكوادرها وبعض المعدات الرياضية.
وأوضح عطا أن المشروع سيتواصل خلال شهر رمضان وقال هناك فوائد ومزايا متعددة لهذا المشروع ستنعكس على الرياضة عامة والاتحادات الرياضية على وجه التحديد وذلك من خلال إفراز لاعبين مقتدرين سيكونون نواة لمستقبل الرياضة السودانية، مثمنا الجهود المقدرة التي تضطلع بها اللجنة الأولمبية السودانية في دعم هذا المشروع




تسلم اللواء الركن محمد خضر محمد حامد والي شمال كردفان المكلف المعدات الرياضية المقدمة من المجلس العسكري الانتقالي دعما لمسيرة النشاط الرياضي بالولاية.
وأشاد الوالي بالدعم وأشار بأنه سيسهم في نشاط الحركة الرياضية محييا اهتمامات المجلس بالعمل الرياضي والمناشط الأخرى ودعمه لأنشطة الشباب.
وأكد الوالي المكلف الاهتمام ببرامج الشباب مضيفا بأن الولاية ستشهد حراكا رياضيا خلال شهر رمضان المعظم، كاشفا عن تنظيم دورات رياضية لكافة الفرق الرياضية باسم المجلس العسكري الانتقالي.
الأستاذ الشاذلي يوسف الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة والشباب والرياضة أكد جاهزية المجلس لتنظيم الدورات الرياضية ، معربا عن شكره وتقديره لهذا الدعم الذي يسهم كثيرا في إحداث الحراك الرياضي.




امتدح رئيس المجلس العسكري الإنتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان عبدالرحمن مواقف جنوب السودان الداعمة للبلاد على كافة الأصعدة ، داعيا إلى ضرورة توحيد الجهود من أجل الأمن والاستقرار في البلدين.
جاء ذلك لدى استقباله بالخرطوم الفريق أول قبريال جوك ريك رئيس أركان قوات الدفاع الشعبية بجمهورية جنوب السودان، بحضور الفريق أول ركن هاشم عبد المطلب أحمد رئيس الأركان المشتركة.
وشدد البرهان على ضرورة توسيع أوجه التعاون المشترك المبنية على وحدة الهدف والمصير والمصالح المشتركة، وأضاف “العلاقات بين بلدينا وشعبينا لا تتأثر بزوال الأنظمة”، مؤكدا استمرار التواصل بين البلدين الشقيقين.



وعد نائب رئيس المجلس العسكري الإنتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو بالعمل على حل كافة المشكلات بين دولتي السودان وجنوب السودان، خاصة ما تعلق منها بالنفط و المعابر.جاء ذلك خلال لقائه مبعوث دولة جنوب السودان وزير النفط فالدرإزيكل وسفيرها بالخرطوم ميان دوت واكد دقلو ان الدولتين هما شعب واحد، مؤمنا على متانة العلاقة الطيبة التي تربطهما، مناديا بالعمل على تعزيزها بما يخدم مصالح البلدين ، متعهدا بحل كافة المشكلات الخاصة بالنفط والمعابر في اقرب وقت ممكن.
من جانبه قال سفير دولة الجنوب بالخرطوم ميان دوت في تصريحات صحفية عقب اللقاء إن وزير النفط جاء الى السودان مبعوثاً من حكومة الجنوب للقاء قادة المجلس العسكري الانتقالي، مبينا أن اللقاء ناقش العديد من القضايا التي تهم البلدين .
واشار ميان دوت إلى أن المبعوث ركز على مشكلات النفط وفتح المعابر بين البلدين، موضحا أن نائب رئيس المجلس العسكري تجاوب معهم بصورة طيبة، ووعد بتوجيه الجهات المختصة لحل مشكلة النفط بصورة عاجلة.



 

استقبل رئيس الأركان المشتركة الفريق أول ركن هاشم عبدالمطلب أحمد نظيره الفريق أول قبريال جوك ريك رئيس أركان قوات الدفاع الشعبية بجمهورية جنوب السودان الذي يزور البلاد بحضور أعضاء رئاسة الأركان المشتركة.وأوضح رئيس الأركان المشتركة الفريق اول ركن هاشم عبدالمطلب احمد في تصريحات صحفية ، أن زيارة رئيس الأركان بدولة الجنوب ووفده المرافق للبلاد، تأتى لتأكيد وقوف الأخوة بدولة جنوب السودان مع الشعب السوداني والإطلاع على الوضع الراهن.
وأشار هاشم عبدالمطلب الى أنه أوضح للوفد أن ما قامت به القوات المسلحة، جاء انحيازا لخيار الشعب وثورته كما فعلت ذلك سابقا فى ثورتي أكتوبر ١٩٦٤ وابريل ١٩٨٥، مؤكدا أن القوات المسلحه ستظل دائما داعمة وحارسة لخيارات الشعب السودانى ، مجددا التزامها بالوقوف مع الشعب حتى تحقق أهداف الثورة بما يقود للامن والاستقرار في ربوع البلاد.
وأكد رئيس الأركان المشتركة على موقف السودان الثابت والداعم لاستقرار دولة جنوب السودان بإعتبار دور السودان المحوري والرئيس في توقيع اتفاق السلام فى دولة الجنوب.
من جانبة أكد رئيس أركان قوات الدفاع الشعبية بجمهورية جنوب السودان الفريق أول قبريال جوك ريك ، أن زيارتهم الحاليه للسودان تأتى نيابة عن شعب وحكومة جنوب السودان، لتعبر عن روح التضامن مع السودان الشقيق.
وأبان قبريال أن شعب السودان وجنوب السودان هما شعب واحد في دولتين يتأثران ببعضهما البعض في كل المجالات، خاصة فى مجال الامن والاستقرار.
وأضاف رئيس أركان قوات الدفاع الشعبية بالجنوب إن السودان قدم نموذجا راقيا ومتحضرا في التعامل مع الأوضاع الاخيره مما يدل على الوعي والحكمة، مضيفا أن تعامل القوات المسلحة والقوى السياسية مع الوضع الراهن قدم نموذجا لدول القارة الافريقية والعالم.
وأشار قبريال إلي المصير المشترك والروابط التي تجمع بين السودان ودولة جنوب السودان وشعبيهما، مؤكدا أن جنوب السودان سيظل داعما للإستقرار والامن في السودان.




جدد نائب رئيس المجلس العسكري الإنتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو التزام المجلس العسكري بالتفاوض مع قوى تجمع الحرية والتغيير حتى يتم تشكيل حكومة مدنية.

وحذر في المؤتمر الصحفي الذي عقد، من حدوث فتنة بالبلاد، وشدد على أنه لا فوضى بعد اليوم، وأن المجلس العسكري الإنتقالي سيتعامل بالحسم اللازم وفق القانون لأي ظاهرة تفلت، مؤكداً أن حفظ الأمن وبسط هيبة الدولة والقانون مسئولية الجميع.
واستعرض نائب رئيس المجلس العسكري الإنتقالي التفلتات التي استهدفت الاعتداء على المواطنين والمؤسسات في عدد من الولايات ومصفاة الجيلي والاعتداء على منازل الجاليات الجنوبية وقفل الطرق والكباري بولاية الخرطوم.

وقال دقلو إننا نريد ثورة سودانية وطنية حضارية، وشباب مخلص غير مسير همه خدمة الوطن والمواطن. وأشار إلى أن قوى الحرية والتغيير رفضت الوساطات لتسهيل التفاوض.من جهته دعا الناطق الرسمي باسم المجلس العسكري الإنتقالي شمس الدين كباشي إلى فتح حركة المرور عبر الطرق والكباري وإزالة الحواجز وناشد المواطنين للتبليغ الفوري عن الظواهر السالبة.
وأوضح في المؤتمر الصحفي أن جلسات التفاوض بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير تم فيها التشاور حول النقاط الخلافية بترتيب الرؤى الخاصة بالفترة الانتقالية، مشيراً إلى أنها سادت بروح إيجابية وأن الجانبين أمنا على المسئولية المشتركة وإعلاء قيم الوطن، وأكد أن الرؤى التي قدمتها القوى السياسية والمكونات الأخرى من قطاعات الشباب والمرأة والإدارات الأهلية تم استكمال دراستها في المجلس العسكري وسيتم عرضها على هذه المكونات السياسية والرأي العام في وقت لاحق.



أعادت دولة جنوب السودان ضخ البترول من حقل النار بولاية روينق بإنتاج يبلغ 500 برميل يومياً كبداية فيما يرتفع الإنتاج بالتدرج. وأعرب وزير البترول بالجنوب أزيكيل لول قاتكوث عن سعادته بافتتاح الضخ من حقل النار.ويعد حقل النار ثالث الحقول التي دخلت الإنتاج بعد توما ثاوث وحقل الوحدة، حسب الخطة الموضوعة لإعادة تشغيل ضخ النفط من حقول دولة جنوب السودان.
وأشاد الوزير بجهود الشركات العاملة في مجال البترول في مواصلتهم للعمل بصورة ممتازة، منوهاً إلى التزامه بتسخير الإمكانات كافة التي تعين الشركات لأداء مهامها بالوجه المطلوب.

وأعلن أن نفط بلاده يتدفق بسلاسة وأنه تم حل المشكلات المتعلقة باستيراد المواد الكيماوية اللازمة للحفر والإنتاج، مطمئناً شعب جنوب السودان أن النفط يتدفق دون أي صعوبات حسب الاتفاقية الموقعة بين السودان وجنوب السودان، مشيداً بتعاون دولة السودان والأشقاء فيها، قاطعاً بأنه لولا تعاونهم لما استطعنا إعادة إنتاج البترول في دولة جنوب السودان.

ومن جهته، أكد مدير عام الاستكشاف والإنتاج النفطي بوزارة النفط والغاز السودانية م.عقيل عبدالسلام، على استمرار التعاون الفني بين البلدين، مهنيئاً شعب جنوب السودان بإعادة الضخ من حقل النار بعد توقف لمدة ست سنوات، مشيراً إلى أن هذا العمل تم بعد التعاون المثمر والأخوي بين دولتين شقيقتين من أجل شعبيهما ومع الشركات الوطنية والأجنبية، متمنياً أن تعود بقية الحقول تباعاً لفائدة البلدين.



أكد اللواء مهندس بحري مستشار ابراهيم جابر إبراهيم عضو اللجنة الاقتصادية بالمجلس العسكري الانتقالي في حوار خاص مع عدد من القنوات الفضائية حول عددمن المحاور الاقتصادية ان حصة الدقيق تكفي حتي نهاية شهر يونيو المقبل وقد تم تسديد (22) مليون من استحقاقات المصانع ، مشيرا الي وضع خطة محكمة لمنع تهريبه .
وطمأن عضو اللجنة الاقتصادية بتوفير كل مطلوبات الموسم الزراعي الصيفي من وقود ومدخلات أخري وتحويل السيولة للبنك الزراعي لشراء القمح من المزارعين .
ولفت الي وضع محاور اسعافية تركز على توفير الادوية المنقذة للحياة والعمل علي سداد ديون شركات الدواء وبذل كافة الجهود لسلاسة انسياب الوقود وتوفير السيولة مبشرا بتغذية بنك السودان نقدا بمبلغ (250) مليون دولار.




جدد نائب رئيس المجلس العسكري الإنتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو التزام المجلس العسكري بالتفاوض مع قوى تجمع الحرية والتغيير حتى يتم تشكيل حكومة مدنية.وحذر في المؤتمر الصحفي الذي عقد، من حدوث فتنة بالبلاد، وشدد على أنه لا فوضى بعد اليوم، وأن المجلس العسكري الإنتقالي سيتعامل بالحسم اللازم وفق القانون لأي ظاهرة تفلت، مؤكداً أن حفظ الأمن وبسط هيبة الدولة والقانون مسئولية الجميع.
واستعرض نائب رئيس المجلس العسكري الإنتقالي التفلتات التي استهدفت الاعتداء على المواطنين والمؤسسات في عدد من الولايات ومصفاة الجيلي والاعتداء على منازل الجاليات الجنوبية وقفل الطرق والكباري بولاية الخرطوم.
وقال دقلو إننا نريد ثورة سودانية وطنية حضارية، وشباب مخلص غير مسير همه خدمة الوطن والمواطن. وأشار إلى أن قوى الحرية والتغيير رفضت الوساطات لتسهيل التفاوض.
من جهته دعا الناطق الرسمي باسم المجلس العسكري الإنتقالي شمس الدين كباشي إلى فتح حركة المرور عبر الطرق والكباري وإزالة الحواجز وناشد المواطنين للتبليغ الفوري عن الظواهر السالبة.
وأوضح في المؤتمر الصحفي أن جلسات التفاوض بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير تم فيها التشاور حول النقاط الخلافية بترتيب الرؤى الخاصة بالفترة الانتقالية، مشيراً إلى أنها سادت بروح إيجابية وأن الجانبين أمنا على المسئولية المشتركة وإعلاء قيم الوطن، وأكد أن الرؤى التي قدمتها القوى السياسية والمكونات الأخرى من قطاعات الشباب والمرأة والإدارات الأهلية تم استكمال دراستها في المجلس العسكري وسيتم عرضها على هذه المكونات السياسية والرأي العام في وقت لاحق.




التقى الفريق الركن شمس الدين كباشي الناطق الرسمي باسم المجلس العسكري الانتقالي بالخرطوم بروفيسور محمد الحسن ليباد، مبعوث الاتحاد الأفريقي للسودان بحضور الفريق الركن ياسر عبدالرحمن العطا عضو المجلس العسكري الانتقالي.
وتناول اللقاء سير عملية التفاوض مع ممثلي قوى الحرية والتغيير والتواصل مع الكيانات والفعاليات السياسية، وتم التأكيد على ثقة المجلس في الاتحاد الأفريقي والعمل تحت مظلته في ما يلي أي جهود لمساعدة السودان لتجاوز الوضع الراهن.وتم التأكيد كذلك على التزام المجلس العسكري الانتقالي بمواصلة الحوار والتواصل مع الجميع.
من جانبه أكد مبعوث الاتحاد الأفريقي أن مهمته تتمثل في مساعدة السودان في التوصل الى حلول يصنعها السودانيون بأنفسهم وهم قادرون على ذلك.