أخبار وادي النيل
المكتبة الصوتية

أولا” :- النشـــــأة والأهـــــداف

برزت الفكرة من خلال اجتماعات الوزيرين المختصين في السودان ومصر .. الأستاذ محمد خوجلي صالحين وزير الإعلام السوداني والسيد صفوت محمد الشريف الوزير المصري المقابل وقتها .. وفي ديسمبر من العام 1983م أي بعد شهور قليلة من اجتماعات الخرطوم التي طرحت خلالها فكرة إنشاء إذاعة وادي النيل كخدمة سودانية مصرية مشتركة تستهدف شعب وادي النيل اجتمعت اللجنة العليا للبرامج المعنية بالتخطيط لانطلاقة بث الإذاعة باسمها الجديد وأهدافها الجديدة في الفترة من 16ديسمبر _ 13ديسمبر1983م. … اقرأ المزيد

قال وزير المالية والتخطيط الاقتصادي د. إبراهيم البدوي إن المباحثات التي جرت بمجلس الوزراء المصري بين الجانبين السوداني والمصري والتي رأسها د. عبد الله حمدوك عن الجانب السوداني ومصطفي مدبولي عن الجانب المصري ناقشت الكثير من القضايا التي تهم الشعبين منها القضايا المتعلقة بالاقتصاد خاصة مشروعات الربط الكهربائي.
وأوضح في تصريح صحفي أن المباحثات ركزت على أهمية تواصل الاجتماعات بين الجانبين لتعزيز التعاون في المجالات الزراعية والكهرباء وضرورة تفعيل الاتفاقيات السابقة الموقعة بين البلدين بجانب التفكير في إقامة علاقات اقتصادية كبرى تبدأ من القاعدة على مستوى رواد الأعمال في الدولتين
.وأبان وزير الماليه أنه يجب التفكير أيضا في مشاريع استراتيجية كبرى لتشبيك الاقتصاديات الإقليمية باعتبار أن السودان ومصر يمتلكان سواحل مطلة على البحر الأحمر يمكن الاستفادة منها لخدمة اقتصادات المنطقة خاصة الدول المغلقة جغرافيا مثل إثيوبيا وتشاد وإفريقيا الوسطي ودولة جنوب السودان.وقال وزير المالية “السودان موعود بتحول اقتصادي خلال الفترة الانتقالية خلال إحداث تحول هيكلي يتم فيه بناء شبكة سكة حديد وطرق عابرة للدول يكون السودان هو المركز الرئيسي لها”.




عاد رئيس مجلس الوزراء د.عبدالله حمدوك الى البلاد بعد زيارة رسمية لجمهورية مصر العربية استغرقت يوما واحدا ، أجرى خلالها مباحثات مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ، أكدت علي دعم مصر الكامل لامن واستقرار السودان حتي يتجاوز المرحلة الدقيقة التي يمر بها بنجاح .
وعقد رئيس الوزراء جلسة مباحثات مشتركة مع نظيره المصري د. مصطفي مدبولي تناولت تعزيز افاق التعاون المشترك في مجالات الزراعة ومشروعات الربط الكهربائي وتبادل الخبرات في مختلف المجالات، مع التاكيد على استمرار التنسيق والتعاون بهدف بهدف دفع افاق التعاون المشترك لصالح البلدين.
وقالت وزيرة الخارجية أسماء محمد عبدالله ان الزيارة كانت مثمرة وبناءة وتمخضت عن نتائج إيجابية ستدفع بالعلاقات الأزلية بين البلدين وستسهم في تعزيز افاق التعاون المشترك بين الخرطوم والقاهرة.
وأكدت أسماء حرص السودان على تنمية وتطوير علاقاته مع الشقيقة مصر لخدمة مصالح البلدين والعمل على تنفيذ المشروعات التنموية المشتركة ، المتمثلة في مشروعات الربط الكهربائي وخط السكك الحديدية، تحقيقا للرخاء والتقدم لشعبي البلدين.



التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي الاربعاء رئيس الوزراء دكتور عبد الله حمدوك ، بحضور كلٍ من الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والسيد سامح شكري وزير الخارجية، والدكتور محمد معيط وزير المالية.
وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي ، أن السيد الرئيس هنأ دكتور عبد الله حمدوك على توليه منصبه والإعلان عن تشكيل الحكومة السودانية الجديدة، مؤكداً الروابط الأزلية التي تجمع بين شعبي وادي النيل، والترابط التاريخي بين مصر والسودان، ووحدة المصير والمصلحة المشتركة.
وقال السفير بسام راضي ان الرئيس أعرب عن التقدير لنجاح السودان في تجاوز المرحلة الراهنة المهمة من تاريخه، وبدء مسار العمل الحقيقي نحو تحقيق آمال وتطلعات الشعب السوداني الشقيق في التنمية، مؤكداً حرص مصر على عودة السودان لدوره الطبيعي في محيطه الإقليمي والعربي والإفريقي.
واوضح المتحدث الرسمي باسم رئاسة ان السيسي أكد على مواصلة التعاون والتنسيق مع السودان في كافة الملفات محل الاهتمام المتبادل، والدفع نحو سرعة تنفيذ المشروعات التنموية المشتركة ، بما يحقق الرخاء والتقدم لشعبي البلدين، وذلك في إطار ثابت من الاحترام المتبادل والمصلحة المشتركة.
وأضاف السفير بسام راضي أن الرئيس أكد دعم مصر الكامل لأمن واستقرار السودان، ومساندتها لإرادة وخيارات الشعب السوداني الشقيق في صياغة مستقبل بلاده، والحفاظ على مؤسسات الدولة، واستعدادها لتقديم كافة سبل الدعم للأشقاء في السودان في هذا الخصوص.
من جانبه أكد رئيس الوزراء دكتور عبد الله حمدوك التقارب الشعبي والحكومي الراسخ بين مصر والسودان، مشيداً بالجهود القائمة المتبادلة للارتقاء بأواصر التعاون المشترك بين البلدين، مثمناً الدعم المصري المخلص ثنائياً وإقليمياً ودولياً، للحفاظ على سلامة واستقرار السودان في ظل المنعطف التاريخي المهم الذي يمر به مما أسهم في تجاوز السودان لصعوبات تلك المرحلة.
واعرب حمدوك عن التطلع للاستفادة خلال المرحلة الحالية من الخبرات المصرية في مجال المشروعات التنموية والإصلاح الاقتصادي وإعادة الهيكلة ، مستعرضا تطورات الأوضاع في السودان والجهود المبذولة للتعامل مع المستجدات في هذا الصدد ، معرباً عن تقدير بلاده للدور الريادي لمصر بالمنطقة والقارة ، خاصةً من خلال رئاستها الحالية للاتحاد الإفريقي، والذي أفضى مؤخراً إلى صدور قرار رفع تعليق عضوية السودان داخل الاتحاد، وأسهم بالتبعية في دفع الجهود القائمة لمؤازرة السودان على النجاح في تحقيق استحقاق المرحلة الراهنة.
وتم التوافق بين الجانبين خلال اللقاء على استمرار التنسيق المتبادل والتشاور المكثف بهدف دفع التعاون المشترك لصالح البلدين والشعبين الشقيقين ، عن طريق الاستغلال الأمثل للفرص والآليات المتاحة لتعزيز التكامل بينهما على مختلف الأصعدة، لا سيما الاقتصادية والتجارية، وكذا الربط الكهربائي والربط السككي، إلى جانب دعم وبناء القدرات السودانية في كافة القطاعات.



أعرب رئيس الوزراء السوداني عن سعادته والوفد المرافق له بوجودهم في وطنهم الثاني مصر ، معرباً عن تطلعه في أن تُحقق الثورة السودانية أهدافها وتطلعات الشعب السوداني، وثقته في العبور لبر الأمان بمساعدة الأشقاء وأهمهم مصر، مشيراً إلى أن الشعبين في مصر والسودان تربطهما أواصر أخوة وتاريخ مشترك، قائلاً: “نحن شعب واحد يعيش في دولتين”.
وعُقدت بمقر مجلس الوزراء بالقاهرة، جلسة المُباحثات الموسعة برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، والدكتور عبد الله حمدوك رئيس وزراء جمهورية السودان، بمشاركة وزراء الخارجية، والكهرباء، والمالية، من الجانب المصري، ووفد وزاري سُوداني ضم وزيرة الخارجية، ووزير المالية والتخطيط الاقتصادي.
وأشار حمدوك إلى العديد من التحديات التي تواجه السودان في هذه المرحلة الدقيقة، وفي مقدمتها ضرورة إحلال السلام المُستدام، وتخفيف المعاناة عن الأهالي في السودان، إلى جانب التحدي الاقتصادي.
واكد رئيس الوزراء أنه ينظر بإعجاب شديد إلى التجربة المصرية، ويتطلع لدور رائد من الشقيقة مصر، والاستفادة من تجربتها في علاج العديد من القضايا الاقتصادية الراهنة
ووجه حمدوك الدعوة للدكتور مصطفى مدبولي لزيارة السودان لبحث مجالات التعاون الثنائي.
من جانبه رحب دكتور مصطفى مدبولي بنظيره السوداني والوفد المرافق له، معرباً عن سعادته باستقبالهم في وطنهم الثاني مصر، مُجدداً حرص مصر على تقديم كل الدعم والمساندة الحقيقية للسودان حكومة وشعباً.
واعتبر رئيس مجلس الوزراء أن هذه الزيارة تاريخية، مبينا انها تأتي في ظروف دقيقة سبق أن مرت بها مصر في عام 2011، مؤكدا استعداد الحكومة المصرية لتقديم كل الدعم اللازم إلى الأشقاء السودانيين في مُختلف المجالات التي تشمل الربط الكهربائي، والسكك الحديدية، وتقديم مساعدات طبية وغذائية، لافتاً إلى أنه سيتم تشكيل مجموعة عمل لتحديد مجالات التعاون المطلوبة، ووضع خطة زمنية محددة للعمل على تلبيتها.
وأكد مدبولي أن هذه الزيارة واللقاءات التي تمت، تمثلُ نقطة تحول تاريخية في العلاقات بين البلدين، وسيتبع ذلك تعاون وثيق، وتواصل دائم لتلبية متطلبات الشعب السوداني والحكومة السودانية.
واقترح رئيس الوزراء تفعيل اللجنة العليا المشتركة بين البلدين برئاسة رئيسي الوزراء، بحيث يكون هناك زيارات دائمة متبادلة، وتنسيق دائم، وتدعيم للعلاقات الثنائية، مع المتابعة الشخصية لتلك الملفات من جانب رئيسي الحكومتين بما يساهم في دعم التعاون الثنائي قدماً.
من جهته أوضح وزير الخارجية المصري سامح شكري أن مصر ظلت دوماً تدعم السودان في كل الظروف، وأنها حريصة على استمرار هذا الدعم، بما يُساهم في تدعيم أركان الدولة، وتحقيق الاستقرار، وإحداث طفرة في العلاقات الثنائية خلال الفترة القادمة.
ولفت شكري أن مصر تدعم قضايا السودان في كافة المحافل الدولية، وتحرص على تنسيق المواقف مع السودان في مختلف الملفات، وترى أن استقرار شُركائها في المنطقة يدعم استقرار مصر.
الى ذلك أشارت وزيرة خارجية السودان أسماء عبد الله إلى أن السودان يُعول كثيراً على الدور المصري في العديد من الملفات، في مقدمتها حشد الدعم المالي، وتحسين الأجواء مع المؤسسات الدولية، والسعي لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، لافتة إلى أن التعاون في هذه المجالات، يمثل نقطة الانطلاق للسودانيين لتحقيق ما يصبون إليه.
وأضافت أسماء أن هناك توافقاً بشأن مجالات تم بحثها من الجانبين، ومنها الربط الكهربائي، والتعاون في مجال السكك الحديدية، وأن هناك خطوات تنفيذية ستتم من الجانبين ، مشيرة الى أن هناك أهمية للمساعدات العاجلة التي طرح الجانب المصري تقديمها، معربة عن تطلعها في أن يكون التركيز على القوافل الطبية، وبرنامج القضاء على فيروس C، والإيواء لضحايا الفيضانات والسيول.
وتطرقت المباحثات بين الجانبين لقضايا ترقية العلاقات الثنائية وسبل تعزيز التعاون المشترك في مختلف المجالات، بجانب التنسيق والتعاون فيما يلي القضايا الإقليمية.



وادي النيل

التقت وكيل وزارة الخارجية المساعد السفيرة إلهام إبراهيم محمد أحمد بالخرطوم بالسيد تشاينارونج كيراتيوتونج سفير تايلاند غير المقيم لدى السودان.
وتناول اللقاء تطوير التعاون بين البلدين في المجالات السياسية والزراعية والصحية والتعليم والدعم الفني وبناء القدرات.
ونقل السفير التايلاندي رغبة بلاده في استكشاف فرص الاستثمار في مجال زراعة السكر والأرز في السودان ، إلى جانب تقديم الدعم بواسطة الوكالة التايلاندية للتنمية TICA.
من جانبها عبرت الوكيل المساعد عن شكرها للسفير وقدمت له تنويراً عن مجمل الأوضاع في السودان في المرحلة الانتقالية.
كما بحث اللقاء كذلك عقد اجتماعات لجنة للتشاور السياسي بين البلدين وتعزيز التعاون والتنسيق وتبادل الدعم في المنابر الدولية.



أكد الدكتور خالد المقبول رئيس شعبه مصدري اللحوم على اهميه افتتاح مسلخ الكدرو الحديث اليوم الذي يستوفي كل الاشتراطات الفنيه الدوليه وبحجم طاقه انتاجيه كبيره من الضان والثيران.وقال المقبول أن المسلخ يعتبر من أكبر المسالخ في أفريقيا ومعول عليه للارتقاء بصادرات الثروة الحيوانية ويفي بالمتطلبات العالمية ويمكن أن يتم فيه ذبح نصف الصادر من الضأن و٣٠٠الف من الثيران.
وقال إن عمل المسلخ سيخفض من اسعار اللحوم داخليا لان هناك كميه من المخلفات ستباع في الأسواق وسيرفد خزينه الدوله بالعملات الصعبه وسيعمل على حل مشكله البطاله بتوفير فرص عمل. وأوضح بأن المسلخ غير محتكر لجهه معينه وان الذبح مفتوح لكل المصدرين.
و يتيح للمصدر فتح أسواق جديده وصادرات متنوعه غير اللحوم كاللحوم المشفاه ومخلفات ذبيح وغيره من المنتجات .
صناعه الدواجن تعزير تنافسية صادراتنا باسعار مرنه يعظم صادرات البلاد.



ينظم مجلس الاعمال السوداني الاثيوبي المشترك غضون الفترة ” 26 – 28 ” سبتمبر الجاري بالعاصمة الاثيوبية اديس ابابا فعاليات منتدى الاعمال السوداني الاثيوبي بمشاركة القطاعات الاقتصادية الرسمية والخاصة ورجال الاعمال والمستثمرين بالبلدين .
وقال رئيس مجلس الاعمال السوداني الاثيوبي المشتركد. وجدي ميرغني محجوب لللصحفيين ان المنتدى ياتي ضمن فعاليات البرنامج المصاحب لمبادرة “شكراً اثيوبيا” لدورها ورعايتها فى انجاح المفاوضات التي ادت الى اتفاق حول مشnروع الوثيقة الدستورية وتحقيق الاستقرار بالبلاد ز
وقال ان المنتدى يهدف الى تقوية وتعزيز علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري بين السودان واثيوبيا ومعالجة التحديات الماثلة بمشاركة ممثلي المؤسسات الرسمية ووزارة المالية والتجارة ورجال الاعمال والقطاع الخاص بالبلدين.



استقبل الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بقصر الاتحادية بالقاهرة  دكتورعبدالله حمدوك رئيس مجلس الوزراء والوفد المرافق له بحضور رئيس الوزراء المصري دكتور مصطفي مدبولي وبحث اللقاء العلاقات الثنائية بين البلدين وآفاق تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بما يخدم المصالح المشتركة للشعبين الشقيقين وقدم رئيس الوزراء شرحا للرئيس المصري حول تطورات الأوضاع بالسودان بعد نجاح الثورة السودانية والتحديات التي تواجه الفترة الانتقالية،

الى ذلك بدأت بمجلس الوزراء المصري جلسة المباحثات الرسمية بين السودان ومصر، حيث رأس دكتور عبد الله حمدوك الجانب السوداني، فيما رأس الجانب المصري دكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء. وتطرقت لقضايا ترقية العلاقات الثنائية وسبل تعزيز التعاون المشترك في مختلف المجالات، بجانب التنسيق والتعاون فيما يلي القضايا الإقليمية والدولية و أطلع دكتور عبدالله حمدوك الجانب المصري على المستجدات السياسية فى السودان خاصة بعد نجاح ثورة ديسمبر المجيدة والتحديات التي تواجه الحكومة المدنية خلال الفترة الانتقالية والترتيبات التي سيتم إتخاذها لتجاوز هذه التحديات .



وصل دكتور عبدالله حمدوك رئيس مجلس الوزراء اليوم الي القاهرة في زيارة رسمية لجمهورية مصر العربية تستغرق يوما واحدا يلتقي خلالها الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بقصر الإتحادية بالقاهرة ،
وقالت الاستاذة أسماء محمد عبدالله وزيرة الخارجية أن زيارة رئيس الوزراء لمصر تأتي في اطار العلاقات الأخوية بين الشعبين الشقيقين و أواصر التاريخ المشترك بين البلدين مبينة ان الجانبين سيجريان مباحثات مشتركة لبحث آفاق التعاون المشترك بين السودان ومصر في مختلف المجالات مشيدة بدور مصر الداعم لقضايا السودان في المحافل الاقليمية والدولية مؤكدة حرص السودان علي تقوية علاقاته مع مصر باعتبارها شريكا استراتيجيا للسودان.



إمتدح الفريق أول ركن محمد عثمان الحسين رئيس الأركان المشتركة المكلف العلاقات السودانية المصرية ووصفها بالأزلية والتأريخية وجدد لدي لقائه العقيد أركان حرب إحمد الشاذلي ملحق الدفاع المصري الذي تسلم مهامه بالخرطوم خلفا للعميد أركان حرب هيثم الطواجني الذي أنتهت فترة عمله بالسودان جدد رئيس الأركان المشتركة المكلف حرص السودان علي تطوير العلاقات في مجالات التعاون العسكري والعمل المشترك مشيرا لمذكرات التفاهم والاتفاقيات المبرمة بين البلدين في هذا الصدد،
من جانبه أكد العقيد أركان حرب أحمد الشاذلي تسخير كافة الجهود وتوظيفها لتعزيز علاقات البلدين الشقيقين والجيشين بناء علي الروابط العميقة والعريقة والسبل المتيسرة لتحقيق ذلك بما يخدم المصالح المشتركة للسودان ومصر.



بحث الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي بدولة جزر القمر العلاقات الثنائية بين السودان و جزر القمر وسبل دعمها و تطويرها بما يحقق مصالح شعبي البلدين في المجالات كافة جاء ذلك لدى لقائه بالخرطوم الأستاذ محمد لامين صيف اليمني وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي بدولة جزر القمر الذي جدد حرص بلاده على تعزيز وخلق علاقات استراتيجية بين البلدين و التنسيق المشترك في المحافل الإقليمية والدولية وقال إن رئيس مجلس السيادة أكد التزام السودان بتنفيذ ما تم الاتفاق عليه بين البلدين مسبقا في كل المجالات مشيرا الى أن رئيس مجلس السيادة الانتقالي قدم الدعوة لرئيس جمهورية جزر القمر لزيارة السودان ،
على صعيد اخر أكد الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة استعداد السودان للتعاون مع مركز كارتر لمساعدة السودان جاء ذلك خلال لقائه بالخرطوم مدير مركز فض النزاعات ببرنامج فض النزاعات بمركز كارتر باتلانتا هرير باليان الذى أوضح أنه نقل للفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان تحيات كارتر وتهنئته بالإنجاز الذي حققه السودان والاتفاق الذي تم، مؤكداً استعداد مركز كارتر للوقوف مع السودان وشعبه خلال الفترة الانتقالية .



التقى الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة بالخرطوم الأمين العام لجامعة الدول العربية الاستاذ أحمد أبو الغيط وتناول اللقاء علاقات السودان مع جامعة الدول العربية وجهود الجامعة في دعم واستقرار السودان بجانب القضايا ذات الاهتمام المشترك،

كما إلتقي رئيس مجلس الوزراء دكتورعبد الله حمدوك بالخرطوم الامين العام لجامعة الدول العربية الاستاذ احمد ابو الغيط واوضح السفير عمر بشير مانيس وزير شؤون مجلس الوزراء الناطق الرسمي باسم المجلس ان ابوالغيط اعرب خلال اللقاء عن استعداد الجامعة العربية الكامل لدعم السودان في المحافل الاقليمية والدولية كافة بما يعين الحكومة على تحقيق اهدافها كما قدم ابو الغيط التهنئة لحمدوك على التكليف في هذه المرحلة واشاد حمدوك بادوار الجامعة العربية وبالزيارة وبروح الدعم والتعاون التي ابداها الامين العام خلال اللقاء ووعد حمدوك بان يظل السودان حريصا على ادواره في اطار العمل العربي المشترك

الى ذلك كشف الأمين العام للجامعة العربية الاستاذ أحمد أبو الغيط عن جهود لعقد مؤتمر دولي للمانحين لدعم السودان وأعلن خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزيرة الخارجية الاستاذة اسماء محمد عبد الله عقب إجرائه سلسلة لقاءات بالمسئولين بالدولة، أنه سيتحدث مع الدول المانحة لعقد مؤتمر دولي للمانحين وقال إنه سيخاطب كافة الصناديق للدعم المالي والاقتصادي ومسائل الديون مضيفا أنه سيتحدث مع الأمريكيين ويؤكد لهم أن المطلوب ليس الضغط على السودان ولكن المطلوب إتاحة الفرصة له للانطلاق وإعادة التوازن في الاقتصاد مؤكدا دعم الجامعة العربية للسودان وترجمة ذلك لتحقيق انفراج في مسالة الديون والعقوبات.



أكد رئيس مجلس الوزراء دكتور عبد الله حمدوك حرص السودان على تعزيز علاقات التعاون الثنائي مع السويد جاء ذلك لدى لقائه بالخرطوم وزير الدولة للتعاون الإنمائي الدولي السويدي بير اولسون فريده الذي عبر عن سعادته بزيارة السودان في هذا الوقت الذي يشهد فيه تطورات إيجابية موضحا أن اللقاء بحث تطوير التعاون بين البلدين في المجالات كافة خاصة الزراعة والمناخ وبناء القدرات مؤكدا دعم بلاده للسودان لإزالة اسمه من قائمة الدول الراعية للإرهاب مبينا أن السويد ستعمل مع الفاعلين الدوليين لدعم حكومة الفترة الانتقالية.



استمع مجلس الوزراء في إجتماعه بالخرطوم برئاسة دكتور عبدالله حمدوك رئيس المجلس إلي تنوير مفصل حول نتائج لقاءات رئيس الوزراء بقادة الحركات المسلحة إبان زيارته لعاصمة دولة جنوب السودان جوبا كما قدم عدد من الوزراء في الجلسة أولويات وزارتهم ورؤيتها خلال الفترة المقبلة و تداول مجلس الوزراء حول المشكلات المؤثرة علي حياة الناس ومعاشهم المتمثلة في النقص في الدقيق والمشتقات البترولية وصعوبة المواصلات،
واوضح الناطق الرسمي باسم مجلس الوزراء ان المجلس اتخذ تدابير واجراءات عاجلة لمقابلة ومعالجة هذه المشكلات مؤكدا إستعداد الحكومة لمعالجة المشكلات التي تواجه بداية العام الدراسي بما يُمكّن الطلاب من الوصول الي مدارسهم وجامعاتهم والعودة الي منازلهم دون معاناة وذلك حتي يتفرغ الطلاب للتحصيل الاكاديمي .



قدم وزير الثقافه والإعلام الاستاذ فيصل محمد صالح والامين العام للمجلس القومي لرعاية الثقافة والفنون الاستاذ موفق عبد الرحمن محمد التهنئة للفنانة التشكيلية الاستاذة كمالا ابراهيم اسحق لفوزها بجائزة الأمير كلاوس بهولندا للعام 2019م التي تمنح سنويا للافراد والمنظمات ممن لهم اسهام واضح فى الثقافة والتطوير المجتمعي بشكل تقدمي ومعاصر كما قدم التهنئة للمخرج الشاب امجد أبو العلا مخرج ومؤلف الفيلم السوداني ستموت في العشرين الفائز في الدورة الـ 76 من مهرجان البندقية السينمائي بجائزة افضل عمل اول،
واعلن الاستاذ موفق عبد الرحمن الأمين العام للمجلس القومى لرعاية الثقافه والفنون أن المجلس سيقوم تحت رعاية وزير الثقافة والإعلام بتكريم الفائزين في احتفالية خاصة ضمن فعاليات مهرجان الثقافة القومي السابع سيحدد تاريخها في وقت لاحق .



اكملت ولاية الخرطوم استعداداتها لتدشين انطلاق مهرجان الثقافه السابع الاسبوع المقبل بمركز الخرطوم جنوب ،
وقال الاستاذ موفق عبدالرحمن – الأمين العام لمجلس الثقافة والفنون أن مهرجان الثقافة القومي السابع هو مهرجان الدولة الأساسي ويحمل شعار ثقافه تعزز القيم _ وتحفز الإبداع مبيناً أن الهدف من قيام هذه المهرجانات هو إثراء ساحة الفعل الثقافي وإكتشاف مبدعين جدد واضاف أن المهرجان السابع به 8 جولات تنافسيه في 14 ضرب من ضروب الفعل الثقافي المختلفه موضحا أن ختام جولة الغناء والموسيقى ستكون في آخر شهر إكتوبر القادم بولاية الخرطوم.



افتتح الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان رئيس المجلس السيادي القائد العام للقوات المسلحة رئيس مجلس أمناء منظومة الصناعات الدفاعية  مجمع الكدرو لتصنيع اللحوم ضمن احتفالات السودان بالعيد ٦٥ للقوات المسلحة تحت شعار (قيمة مضافة للصادرات السودانية) واكد  الدكتور محمد يوسف مدير الإدارة العامة للمحاجر وصحة اللحوم بوزارة الثروة الحيوانية والسمكية  اكتمال كافة المنشآت والتجهيزات للعمل بالمسلخ  إضافة إلى اكتمال تأهيل مسلخ الكدرو القديم وقال إنه بافتتاح المسلخ الجديد وتأهيل القديم سيتم تصدير اللحوم المصنعة بدلا عن تصدير مواشٍ حية للاستفادة من القيمة المضافة لمنتجات الثروة الحيوانية ،
يذكر ان مجمع الكدرو لتصنيع اللحوم هو أحد أكبر المسالخ في أفريقيا  والشرق الأوسط وتبلغ مساحته ٥٤ فدانا ،أنشئ عام ١٩٧٥ ويضم مسلخين و مجهز بأحدث التقنيات في مجال المسالخ و يضم  عدد من المعامل المتخصصة  .



بحث وزير الصناعة والتجارة الاستاذ مدني عباس مدني خلال لقائه بالخرطوم والي ولاية النيل الأبيض اللواء الركن حيدر علي الطريفي بحثا القضايا الخاصة بإستئناف وتقنين تجارة الحدود بين الولاية ودولة جنوب السودان وأمن الاجتماع على السعي الجاد لتقنين تجارة الحدود وأكد الوزيرأهمية تفعيل تجارة الحدود بين الجانبين والحد من التهريب عبر الحدود بين الولاية ودولة جنوب السودان لعدم تسرب السلع الاستراتيجية،
من جانبه قال الوالى إن ولايته تذخر بموارد كبيرة خاصة في مجال الثروة الحيوانية والسمكية مشيراً للضرر الذي تتعرض له الولاية جراء التهريب .



قال المهندس عادل إبراهيم وزير الطاقة والتعدين إن قطاع التعدين يعد المخرج الوحيد والسريع لاقتصاد السودان مشيرا إلى أن الوزارة تعول عليه في تحقيق النهضة الاقتصادية وكشف عن الاتجاه لتشكيل فرق عمل استشارية لقطاعات النفط والكهرباء والمعادن ودعا القائمين على قطاع التعدين بوضع خطة إسعافية لمدة 200 يوم.



يشارك السودان في الدورة ٦٣ للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية بالعاصمة النمساوية فيينا بوفد بقيادة البعثة الدائمة للسودان لدى المنظمات الدولية بفيينا وعضوية المدير العام لهيئة الطاقة الذرية السودانية والأمين العام للجهاز الوطني للرقابة النووية والاشعاعية وممثل وزارة الصحة ،
ويقدم السودان أمام المؤتمر بيانا يؤكد التزام السودان بالتعاون مع الوكالة عبر البرامج والأنشطة المشتركة المختلفة كما يعكس البيان التعاون المثمر بين السودان والوكالة والخطط المستقبلية في ظل العهد الجديد الذي يشهده السودان عبر الاستخدام الأمثل لموارد السودان وتعزيز تفاعله الإيجابي مع المجتمع الدولي كما يشارك وفد السودان في الفعاليات ذات الصلة بالرقابة النووية والاشعاعية للشبكة العالمية للرقابة والشبكة الإفريقية ومنتدى التعاون الرقابي إضافة لترؤس السودان للشبكة العربية للرقابيين النويين كما سيعقد الوفد على هامش المؤتمر عدد من الاجتماعات مع الأجهزة الفنية بالوكالة الدولية للطاقة الذرية بالإضافة لممثلي عدد من هيئات الطاقة النووية المشاركة في أعمال المؤتمر



أكملت مؤسسة الجزيرة للتمويل الأصغرالاستعدادات والترتيبات لزراعة محصولات العروة الشتوية للموسم الزراعي القادم لزراعة 50 ألف فدان قمح بأقسام مشروع الجزيرة المختلفة بجملة تمويل يبلغ 300 مليون جنيه ،
وعزا الأستاذ عادل فضل الله الشيخ المدير العام لمؤسسة الجزيرة للتمويل الأصغر الزيادة في مساحات القمح الممولة بواسطة المؤسسة في هذا الموسم لشراكة المؤسسة مع (تجمع تقف) الهادف لزراعة 200 ألف فدان قمح لمدة ثلاث سنوات نصيب الجزيرة منها 50 ألف فدان وذلك في إطار التنسيق بين مؤسسات التمويل الرامية لدفع الاقتصاد واشار لتمويل المؤسسة زراعة 4 آلاف فدان بمحصول القطن الصنف الصيني المحور لـ 446 مزارعا بأقسام مشروع الجزيرة المختلفة بجملة تمويل بلغت 20 مليون جنيه وأعلن أن خطة المؤسسة للمرحلة المقبلة تستهدف رفع القدرات التمويلية وتوسيع رقعة التمويل لتغطي أكبر عدد من المزارعين لتحقق أهداف المؤسسة في دفع الإنتاج وترقية قطاع المزارعين والخروج بهم من دائرة الفقر إلى رحاب الإنتاج.



أكد السفير التونسي لدى السودان رغبة بلاده في تكثيف المشاورات والتواصل مع السودان لترقية العلاقات الاقتصادية، مبينا أن بلاده حريصة على تطوير التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين وقال إن المرحلة المقبلة وخاصة بعد الاستقرارالذي شهده السودان ستتواصل فيها المباحثات التونسية السودانية كاشفا عن مشاورات ستتم بين البلدين لإرجاع الخط الجوي المباشر بين تونس والخرطوم حتى يكون آلية متميزة لتعزيز التعاون من أجل التواصل وزيادة الميزان التجاري وتبادل السلع للصادر والوارد، مشيرا إلى أن عودة الخط الجوي سيكون مفتاحا لتطوير الشراكة .



أكد الأستاذ فيصل يوسف الحداد عضو مجلس إدارة الاتحاد السوداني لكرة القدم ولجنة المنتخبات الوطنية ان نشاط المنتخب الوطنى للبراعم سيتواصل قريباً مؤكداً ان المكاسب التي خرجوا بها من مشاركة سيكافا كانت جيدة وقال إن البحث عن المواهب الصغيرة التي سيتألف منها المنتخب سيتواصل عبر جولات ولائية مشيرا الى ان منتخب البراعم يمثل الدعامة الحقيقية للمنتخبات السنية ،
من جهة اخرى يواصل المنتخب الوطني للبراعم استعداده للمشاركة في بطولة فول بول نت بإريتريا التي ينظمها مشروع أولمب آفركا سنويا لاكتشاف المواهب في الفترة من 28 حتى 30 سبتمبر الحالي حيث سيتم اختيار خمسة لاعبين وأربع لاعبات من المراكز الثلاثة الخرطوم وأمدرمان وشمال كردفان وسوف يتم الإعلان عن أسماء القائمة النهائية للمشاركين خلال اليومين القادمين و ستغادر البعثة يوم السابع والعشرين من الشهر الجارى بقيادة المشرف على مراكز أولمب آفريكا في السودان بابكر بخيت .



قرر مجلس إدارة نادي المريخ إقامة الجمعية العمومية الطارئة في العاشر من أكتوبر المقبل لاجازة النظام الأساسي وذلك خلال اجتماعه برئاسة الصادق جابر مادبو امين المال



أكد والي جنوب كردفان المكلف اللواء ركن رشاد عبدالحميد إسماعيل تنفيذ كافة متطلبات لعبة الشطرنج ووجه المديرين التنفييذيين للمحليات بتهيئة بيئة اللعب؛ إضافة إلى تكثيف الجرعات التدريبية بغرض التنافس القوي وقال إن اللعبة تكسب الأطفال مهارات الذكاء وحسن التصرف،
من جانبه قال رئيس اتحاد الشطرنج بالولاية الاستاذ التجاني خليل إن اللعبة تساعد على تحسين مستوى الذكاء و تطوير مهارة حل المشكلات و تعزيز النمو الدفاعي وطالب حكومة الولاية بتخصيص دار للاتحاد و العمل على توفير المعدات الرياضية اللازمة .



انطلق بسنجة حاضرة ولاية سنار كورس المبتدئين للتحكيم والتدريب للتنس الارضى الذى ينظمه الاتحاد السودانى للتنس الارضى بمشاركة 25 دارس ودارسة ويشتمل الكورس على محاضرات عملية وعلمية واكد مدير مراكز التدريب ورئيس لجنة التحكيم الاستاذ على بشير ان الكورس يأتى فى اطار برامج الاتحاد السودانى للتنس للتوسع ونشر اللعبة بالولايات وقال ان الكورس يحتوى على احدى الدورات التابعة لبرنامج الاتحاد الدولى للتنس التى تهدف لنشر اللعبة على اوسع نطاق فى العالم موضحا ان من اولويات الاتحاد السودانى للتنس نشر اللعبة فى الولايات فى المرحلة القادمة .



عقد مجلس الوزراء أول اجتماع بعد تشكيل الحكومة المدنية الانتقالية برئاسة دكتورعبدالله حمدوك حيث ناقش المسائل الاجرائية المتعلقة بتنظيم اعمال مجلس الوزراء ولائحة تنظيم اعماله خلال المرحلة القادمة واقر الاجتماع عقد اجتماع اسبوعي للمجلس كل يوم ثلاثاء كما تم تقسيم الوزارات الي ثلاث قطاعات ،

واوضح الاستاذ فيصل محمد صالح وزير الثقافة والاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة ان الاجتماع ناقش اولويات الحكومة خلال المرحلة المقبلة التي تمثلت في ايقاف الحرب وبناء السلام العادل والشامل ومعالجة الازمة الاقتصادية ومعالجة الارتفاع الحاد في الاسعار والغاء القوانين المقيدة للحريات وضمان استقلال القضاء وتحقيق العدالة الانتقالية وتشكيل لجنة التحقيق المستقلة التي اُعلن عنها والتى وردت في الاتفاق السياسي والوثيقة الدستورية للتحقيق في الجرائم التي ارتكبت بما فيها جريمة فض الاعتصام وضمان تعزيز حقوق النساء واتخاذ اجراءت لضمان مشاركتها بفعالية واصلاح اجهزة الدولة وعلاقة المركز بالولايات لضمان استقلاليتها وقوميتها مع مراعاة موضوع الكفاة والتأهيل بجانب وضع سياسة خارجية متوازنة قوامها استقلالية القرار مع مراعاة المصالح المشتركة والتركيز علي الرعاية والتنمية الاجتماعية  وقال إن رئيس الوزراء وجه بالتقليل من استخدام الاوراق في الوزارات والعمل بنظام التداول الشبكي وتعزيز دور الشباب عبر اجراءات عملية وفعّالة تعطي للشباب دورهم في الحراك الاجتماعي واجهزة الدولة والتحضير والاستعداد لعقد المؤتمر الدستوري قبل انتهاء الفترة الانتقالية وقال ان المجلس طلب من كل وزارة اعداد خطة فيما يليها من هذه الاولويات واضاف  ان رئيس مجلس الوزراء وجه وزارة المالية والتعليم بعقد اجتماع مشترك بشأن استئناف العام الدراسي لمعالجة إشكالات الكتاب المدرسي وعملية الاجلاس ووجه بفك الاموال المجمدة لمعالجة وصول الكتاب المدرسي لكل الولايات وإعطاء اولوية لعملية الاجلاس بالتحديد في الولايات التي تعاني من هذه المشكلة مشيرا الى ان المجلس ناقش مسالة فتح الجامعات ووجه بعقد اجتماع عاجل للوزارات ذات الصلة بالتعليم العالي والداخلية والحكم الاتحادي وولاية الخرطوم وصندوق رعاية الطلاب لبحث الاحتياجات المطلوبة لفتح الجامعات واتخاذ القرار المتعلق بفتح الجامعات بعد تهيئة الاجواء المناسبة مع مراعاة استصحاب وجهات نظر اساتذة الجامعات والكيانات الطلابية .



اكدت الاستاذة عائشة موسى السعيد عضو المجلس السيادي الحرص على بناء سودان جديد قوي عبر تحديث البنية التحتية وتشييد المدارس المستشفيات وأعلنت لدى زيارة وفد المجلس السيادي لولاية الجزيرة عزم الدولة على عودة الجزيرة سلة للغذاء العالمي داعية الى معالجة الجذرية للأضرار التي سببتها السيول والأمطار وذلك بتطهير القنوات وإصلاح منظومة الري،
من جانبه عبر الاستاذ حسن محمد إدريس قاضي عضو المجلس السيادي عن شكره لوالي الولاية والأجهزة التنفيذية بالولاية على حسن إدارة الولاية خلال الفترة السابقة،
من جهته أشاد الاستاذ صديق تاور عضو المجلس السيادي بانتظام وانسياب السلع المدعومة وصرف المرتبات طيلة أشهر الفراغ التنفيذي مؤكدا وقوف المجلس السيادي مع مواطني الجزيرة وتلمس قضاياهم والعمل على معالجتها.



أكد وزير الثقافة والإعلام الأستاذ فيصل محمد صالح ضرورة الاهتمام بالعمل الثقافي وإحداث التغيير المنشود عبر الثقافة وقال خلال لقائه بمديري الإدارات والهيئات التابعة للوزارة إن المرحلة تتطلب تضافر جهود الجميع لجعل السلام واقعا يمشي بين الناس والديمقراطية سلوكا اجتماعيا وتغيير السلوك بما يفيد السودان سياسيا واقتصاديا واجتماعيا، مشيرا إلى اهتمامه بوضع حلول لكل مقعدات الثقافة من خلال تعاونه مع الجميع وسعيه لتغيير النظرة للثقافة وتوفير الميزانيات المطلوبة ؤكدا أن الإعلام والثقافة أدوات يكمل بعضها بعضا داعيا إلى إعداد البرامج والخطط التي تمكن الوزارة من أداء دورها المطلوب.



قال وزير الموارد المائية والري البروفيسور ياسر عباس أن برنامج المرحلة المقبلة لوزارته يستهدف زيادة الانتاج وتجويد الأداء وتطوير بنيات الري كاولوية وإقامة المشاريع الجديدة وأكد ان برنامج حصاد المياه يعتبر برنامجا أساسيا خلال المرحلة المقبلة لما له من مردود إيجابي علي تنمية الريف وعودة النازحين
من جهته أكد المدير العام لوحدة تنفيذ السدود المهندس موسي عمر أبو القاسم مضي العمل في كافة المشروعات التنموية التي يجري تنفيذها بصورة جيدة والتى اكتملت دراساتها التصميمية حال تمويلها مؤكدا جاهزية عدد من المشروعات للافتتاح خلال الفترة المقبلة علي رأسها مجمع سدي اعالي عطبرة وسيتيت وعدد من سدود حصاد المياه.



اكد مهندس عبد الرحمن عجب وكيل وزارة الصناعة والتجارة اهتمام وزارته بالتبادل التجارى بين دول الكوميسا، مشيرا الى ضرورة تقديم التسهيلات اللازمة للدول الاعضاء فيما يخص صياغة وتنفيذ البرامج التى تخدم الاقتصاد والتبادل التجارى والصناعى على المستويين الاقليمى والعالمى واوضح خلال لقائه بالخرطوم وفد بعثة السوق المشتركة لدول شرق وجنوب افريقيا (الكوميسا) برئاسة رئيس قسم مشروعات التكامل الاقليمي للدول الاعضاء بالكوميسا هوب سيمبيكو اوضح ان قارة افريقيا بصفة عامة وتجمع الكوميسا بصفة خاصة يتمتعان بوفرة الموارد البشرية الطبيعية مما يسهل خدمة التنمية الصناعية المستدامة،
من جانبها اكدت السيدة هوب سيمبيك اهتمام منظمة الكوميسا بالسودان مشيرة الي اعطائه الاولوية لتنفيذ برامج ومشروعات الكوميسا في المرحلة المقبلة بعد التطورات الايجابية التي حدثت مؤخرا وقالت ان البعثة قدمت الي السودان بتوجيه مباشر من الامين العام للكوميسا وذلك بغرض استئناف تنفيذ مشروع بناء القدرات المؤسسي للسودان بمبلغ (2.2) مليون يورو بجانب مراجعة وقفل حساب المشروع السابق الذي نفذ في السودان بمبلغ وقدره (1.2) مليون يورو ووضع خارطة طريق لتقديم الدعم للسودان في مختلف المشروعات والبرامج في المجالات المختلفة مشيرة للزيارة المرتقبة للامين العام للكوميسا للسودان خلال الشهرين القادمين لدعم جهود السودان في مجالات الصناعة والتجارة والامن والسلام.



أكد الدكتور أزهري الطيب الفكي المدير العام لسوق الخرطوم للأوراق المالية انتعاش الاقتصاد السوداني في المرحلة المقبلة وإيجاد فرص تمويلية تسهم وتساعد في إنشاء شراكات في القطاعات الحيوية الكبرى توفر مزايا لجذب الاستثمارات المحلية والعالمية وأشار إلى توسيع قاعدة رأس المال من خلال تحويل الشركات الخاصة إلى شركات مساهمة عامة وقال إن جاهزية السوق تكتمل بوجود كادر بشري مؤهل بالإضافة لأنظمة تداول وأنظمة تسوية إلكترونية فعّالة تسع العديد من المنتجات المالية ووجود قاعدة بيانات للإيداع والحفظ المركزي للمساهمين في شركات المساهمة العامة المدرجة والمستثمرين في كافة الأوراق المالية وأضاف أن السوق بدأ العمل بنظام إلكتروني يتيح للمستثمرين والوسطاء التداول من مواقعهم وقال إن هناك خططا للتطوير والتعاون مع أسواق المال العربية، وتوجد حالياً اتفاقيات مع بورصات عربية